هزاع بن زايد يزور معرضي “يومكس” و”سيمتكس”

25.Feb.2020

وام / زار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي معرضي الأنظمة غير المأهولة “يومكس 2020” والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2020” اللذين يقاما تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

واطلع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان خلال جولته في المعرض على أحدث التقنيات التي تستعرضها الشركات الدولية المشاركة في الدورة الحالية، التي تعد الأكبر، من المعرض واستمع إلى شرح حول أبرز الحلول التقنية المبتكرة في مجالات الروبوتات والذكاء الاصطناعي والأنظمة غير المأهولة والصناعات المتقدمة في مجال المحاكاة والتدريب.

وزار سموه عدداً من الشركات والأجنحة الوطنية، والتي تشكّل أكثر من 40% من إجمالي المشاركين، وتعرف على الجهود التي تبذلها الشركات الوطنية في تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ودورها في تشكيل تكنولوجيا المستقبل، ما يساهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات على الخارطة العالمية في هذا المجال الحيوي.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان إن معرضي الأنظمة غير المأهولة “يومكس 2020” والمحاكاة والتدريب “سيمتكس 2020” في أبوظبي حققا نقلة نوعية سواء في اتساع المشاركات الدولية أو حجم الصفقات أو نوعية الأنظمة المعروضة والتي تؤكد رسوخ أبوظبي وجهة للابتكار واستضافة وتنظيم الفعاليات العالمية.

كما شهد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، جانباً من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020″، المسابقة العالمية الخاصة بالروبوتات، والتي تنظمها جامعة خليفة على هامش فعاليات معرضي “يومكس” و”سيمتكس” وتصل مجموع قيمة جوائزها إلى 5 ملايين دولار.

واطلع سموه على مجريات التحدي في يومه الثاني حيث تتنافس الفرق العالمية المشاركة بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الروبوتات، كما اطلع على فعاليات مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت، مؤكداً أن هذين الحدثين يشجعان على المبادرة والابتكار والريادة والتحدي الهادف دوماً إلى التميز بما يسهم في تقدم البشرية ويجعل التكنولوجيا في خدمة المجتمعات والقضايا الإنسانية النبيلة.

وأضاف سموه: “فخورون بالمشاركة المميزة لطلبة المدارس والجامعات الإماراتية في تحدي محمد بن زايد للروبوت ومسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت حيث أثبتوا جدارتهم أمام فرق عالمية وعملوا بروح الفريق الواحد لرفع اسم الإمارات عالياً في هذا المحفل العالمي”.

رافق سموه خلال الجولة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم واللواء الركن طيار علي محمد مصلح الأحبابي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين والعميد الركن مهندس خليفة علي الكعبي، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين، والدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.

WordPress Image Lightbox Plugin