Category Archives: المحليات

عبدالله علي وعقلة يتبادلان الدروع التذكارية

الأخبار, المحليات

حرص عبدالله علي، مشرف فريق العين، على هامش المباراة الودية على إهداء عادل عقلة، مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الكويت الكويتي درع نادي العين التذكارية، كما أهدى عقلة بدوره مشرف فريق العين درع نادي الكويت الكويتي التذكارية.
وأكد عبدالله علي، على عمق العلاقة الوطيدة التي تربط نادي العين بجميع الأشقاء في الخليج، لاسيما فريق نادي الكويت الكويتي.
ومن ناحيته أعرب عقلة في تصريحات للموقع الرسمي عن بالغ تقديره لإدارة نادي العين، على حسن الضيافة وحفاوة الترحيب.

الجنيبي وعزوزي يتبادلان الدروع التذكارية

الأخبار, المحليات

أهدى رئيس بعثة فريق نادي العين في ألمانيا، سالم الجنيبي، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، رشيد عزوزي، الرئيس التنفيذي لنادي غروتر فورث، المنتمي لدوري الدرجة الرابعة الألماني، درع نادي العين التذكارية، وبدوره حرص رشيد على إهداء الجنيبي درع غروتر التذكارية، توطيداً لعلاقة جيدة.

قرارات هزاع بن زايد تؤسس لمرحلة مهمة في تاريخ النادي.. محمد بن ثعلوب: في ليلة الدرع الـ”14″ نستذكر دعم المؤسس لنادينا الكبير

الأخبار, المحليات

سلطان بن حمدان قيادي فذ ومحب مخلص للكيان

نجوم “الزعيم” كانوا على قدر التحدي واستحقوا التواجد على منصات التتويج

ريبروف صنع الفارق مع الفريق.. وجمهور العين سبب انتصارات “الزعيم”

العمل الاحترافي للجهاز الإداري يستحق الإشادة والتقدير

قال سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لاستثمار، في تصريحات صحافية بعد تتويج العين رسمياً بلقب دوري أدنوك للمحترفين: “ونحن نعيش لحظة تتويج “الزعيم” بلقب بطولة الدوري الرابع عشر، لابد لنا أن نستذكر مرحلة التأسيس إذ تتملكنا في كل لحظة مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا الكيان الذي نشأ شامخاً في بدايته وكانت الأهداف واضحة برؤية مؤسس هذا الصرح الكبير، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، “طيب الله ثراه”، وعرف العيناوي الأول بحكمته وبعد نظره، فتحول نادينا إلى أحد أفضل الأندية على المستويين المحلي والخارجي”.

وأكد رئيس شركة نادي العين للاستثمار، أن قرارات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، بتعيين سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائباً لرئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، ورئيساً للجنة التنفيذية، وتشكيل اللجنة التنفيذية، تعبر عن مرحلة مهمة في تاريخ النادي الذي ظل يمضى على نهجٍ واضح واستراتيجية ناجحة أرسى معالمها سمو هزاع بن زايد، الأمر الذي ظل يقود النادي لتحقيق أهدافه المرجوة على الصعيدين المحلي والخارجي.

وأكد رئيس شركة نادي العين للاستثمار، أن رعاية ودعم واهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بالنادي، وثقة سموه الغالية في مجلس إدارة النادي وشركاته منحت الدافع المهم للجميع وهيأت كل الأسباب لاعتلاء منصات التتويج فسموه مؤسس استراتيجية نجاح أحد أكبر الكيانات الرياضية على مستوى القارة الآسيوية.

وأردف رئيس شركة نادي العين للاستثمار، قائلاً: “إن سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، يعرف بفكره الإداري المتقد وارتبط اسم سموه بنجاحات كبيرة في مجالات عدة لا سيما الرياضية، وتعتمد رؤيته في العمل على مبدأ التخطيط الاستراتيجي، كونه قيادي فذ ومحب مخلص للكيان، وهو ليس غريباً على البيت العيناوي، ويكفي أن سموه أحدث نقلة نوعية في مفهوم الإعلام الرقمي عبر المساهمات الرائدة التي تبنتها مؤسسة زعيم الإمارات الإلكترونية متعددة الوسائط الإعلامية في دعم طموحات النادي عبر دوري أبطال آسيا 2003، عندما كان رئيساً لتلك المؤسسة آنذاك”.

وثمن رئيس شركة نادي العين للاستثمار، الدور المهم الذي اضطلعت به شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الدكتور مطر الدرمكي، ممتدحاً في الوقت نفسه العمل الإداري والفني بالفريق الأول والذي اعتمد أسلوباً احترافياً رائعاً من قبل المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف الذي صنع الفارق مع اللاعبين في موسم ليس سهلاً كان مليئاً بالتحديات، غير أن نجوم “الزعيم” كانوا أهلاً للتحدي واستحقوا التواجد على منصة التتويج مع نهاية الموسم.

وأعرب سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، عن بالغ تقديره لشركاء النادي والرعاة الرسميين الذين يعتبرون شركاءً في هذا الإنجاز من خلال حرصهم على اعتماد أفضل الممارسات الداعمة للفريق والجماهير العيناوية عبر المبادرات المميزة التي حظيت بقبول لافت من محبي هذا النادي الكبير وكل منتسب للعين، والمؤكد أن الموسم المقبل سيشهد تعاوناً أكبر وتفاعلاً أفضل من الموسم الحالي لأن طموحات العيناوية في كل موسم تكون أكبر من الذي سبقه.

وأشاد الدرعي، في ختام حديثه بدعم ومساندة الجماهير العيناوية لطموحات “الزعيم” منذ انطلاقة الموسم وحتى النهاية، الأمر الذي لا يعتبر غريباً على الأم العيناوية، السبب الأساسي في إنجازات النادي على مر تاريخه الكروي العريض.

ثمن دعم القيادة العيناوية للزعيم.. د. مطر الدرمكي: العين صانع أمجاد وصديق وفي لمنصات التتويج

الأخبار, المحليات

الأمة العيناوية مصدر طاقة لا ينضب ولا يخفت بريقه
العين قلعة مناسبة للكؤوس والدروع والذهب
استراتيجية العين تدعم مبدأ الاستقرار لحصد المزيد من الإنجازات
فرق العمل بالنادي بدأت في التحضير للموسم الكروي المقبل

أكد الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، أن تتويج الزعيم بلقب جديد يعد امتداداً للإنجازات التاريخية التي حققها النادي منذ تأسيسه، فالعين صديق وفي لمنصات التتويج, لا يخلف مواعيده, يصنع الأمجاد ويُسعد الأمة العيناوية, ويعزز خزائنه بالذهب ورفوف ملاعبه بمزيد من الدروع والكؤوس.

وقال الدرمكي : “إن النادي حظي منذ نشأته بدعم لا محدود من العيناوي الأول المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه, حيث كانت رؤيته أن يكون العين أحد أبرز الفرق المحلية والقارية والدولية المحترفة، يحقق طموحات جماهيره من خلال تحقيق الإنجازات المحلية والخارجية, ويسهم بنهضة الكرة الإماراتية وتقدمها , ويرفد المنتخبات الوطنية باللاعبين الدوليين الموهوبين.”

وثمن رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم العيناوية دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله , مؤكداً أن بصمات سموه موجودة في كل سطر من سطور تاريخ نادي العين المطرز بالإنجازات, فبفضل رؤية سموه الثاقبة ودعمه المتواصل تحول العين إلى مركز إشعاع ومدرسة لصناعة النجوم والمواهب, وملتقى لفناني كرة القدم في العالم, وقلعة مناسبة لجمع الكؤوس والدروع والذهب.

وأشاد الدرمكي بالدعم السخي الذي يقدمه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة النادي, مؤكداً أن ثقة سموه الغالية في منظومة العمل والاهتمام بالنادي من أبرز الأسباب التي قادت الزعيم لاعتلاء منصات التتويج وحصد ثنائية الموسم الحالي، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن استراتيجية سموه الناجحة جعلت من العين أنموذجاً يحتذى به على الصعيدين المحلي والقاري، الأمر الذي ظل يعزز سقف طموحات العيناوية.

وقال الدكتور مطر الدرمكي، في تصريحات صحافية بعد تتويج العين رسمياً بلقب درع الدوري مساء اليوم: “أود الإشادة بجهود كل من أسهم في هذا الإنجاز، الذي لا يعد غريباً على نادٍ اعتاد الوقوف على منصات التتويج، من إدارة وجهاز فني ولاعبين وأطقم طبية وإدارة تنفيذية وفريق عمل الرصد والإحصاء وكل منتسب لنادي العين, ولا يفوتني هنا الإشادة المساندة القوية من الجماهير العيناوية الوفية التي ظلت ترجح كفة الفريق في كل التحديات, فهذه الأمة مصدر طاقة لا ينضب ولا يخفت بريقه.”

وأضاف: “إن الموسم الحالي كان استثنائياً، حيث واجه الفريق خلاله تحديات كبيرة، وتمكن من تجاوزها بفضل تركيز اللاعبين وجديتهم والروح القتالية التي حرصوا على إظهارها في كل الاستحقاقات منذ انطلاقة الموسم وإلى نهايته، والتزام الجميع بسياسية النادي وروح العائلة الواحدة, الأمر الذي مكّن العين من تحقيق أهدافه وحصد ثمار الجهود التي بذلها كل منتمٍ لمنظومة العمل بمختلف القطاعات ليأتي الحصاد ترجمة لجهود الجميع.

واختتم الدكتور مطر الدرمكي، حديثه مؤكداً “أن استراتيجية نادي العين تدعم مبدأ الاستقرار لمتابعة النجاحات على الصعد كافة، مشيراً إلى أن العمل بدأ فعلياً في النادي من أجل التحضير للموسم الجديد، والذي يتطلع من خلاله الجميع لمتابعة النجاحات وتعزيز رصيد إنجازاته من خلال حصد المزيد من البطولات، الأمر الذي يتطلب جهوداً مضاعفة، وثقتنا كبيرة في الجميع, وندرك جيداً أن الكل يشعر بالمسؤولية للحفاظ على المكتسبات التي تحققت في الموسم الحالي.”

بتوجيهات هزاع بن زايد.. سلطان بن حمدان بن زايد نائباً لرئيس مجلس إدارة نادي العين ورئيساً للجنة التنفيذية

الأخبار, المحليات

أصدر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، قراراً بتعيين سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائباً لرئيس مجلس إدارة النادي وشركاته.

كما أصدر سموه قراراً بتشكيل اللجنة التنفيذية لنادي العين، برئاسة سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، وعضوية رؤساء مجالس إدارات الشركات والعضو المنتدب للنادي.

وتعنى اللجنة التنفيذية بوضع الخطط الاستراتيجية طويلة المدى للنادي وشركاته وفقاً للأولويات والأهداف ومراجعة الموازنات السنوية والتعديلات على الهيكل التنظيمي، والتحديثات على سلم الصلاحيات ومراقبة الأداء التنظيمي وإدارة الأداء ومراجعة التقارير المالية والإدارية والفنية المتعلقة بالسياسة العامة للنادي وشركاته.

 

أكد أن رؤية هزاع بن زايد وراء اعتلاء الزعيم منصات التتويج.. د. مطر الدرمكي: روح الأسرة العيناوية كلمة السر في التتويج بالثنائية

الأخبار, المحليات

هنأ محمد بن زايد بدرع الدوري وكأس المحترفين
أكد أن رؤية هزاع بن زايد وراء اعتلاء الزعيم منصات التتويج
د. مطر الدرمكي: روح الأسرة العيناوية كلمة السر في التتويج بالثنائية
نجوم الزعيم نثروا الفرحة في ربوع أجمل مدينة
التحية للأمة العيناوية التي رجحت كفة العين في كل الميادين
منظومة العمل واجهت التحديات باحترافية في ظروف استثنائية

تقدم الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين، بمناسبة حصول فريق العين على درع الدوري للموسم الكروي 2021 -2022، “الدرع رقم 14 في تاريخ النادي”.

كما هنأ رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي- النائب الأول لرئيس النادي- النائب الأول لرئيس مجلس الشرف- رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، بالثنائية “دوري أدنوك وكأس المحترفين”، مؤكداً أن رؤية سموه الثاقبة قادت الزعيم إلى منصات التتويج, مشيراً في الوقت نفسه إلى أن سموه هو من صاغ استراتيجية النجاح والتفوق والنهوض والعودة السريعة إلى ميادين المجد.

وأضاف: أود أن أهنئ إخواني أعضاء مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، باللقب الثاني في الموسم الكروي الحالي بعد التتويج بكأس المحترفين وحسم لقب الدوري قبل ثلاث جولات من نهاية المسابقة، ولا يفوتني هنا الإشادة بالدور المهم الذي ظلت تضطلع به الشركات التابعة للنادي وكافة إداراته وقطاعاته للعمل بروح العائلة الواحدة من أجل تهيئة أسباب النجاح للفريق الذي تمكن من تحقيق الطموحات المرجوة في الموسم الكروي الحالي.

وأردف قائلا : “أهنئ كذلك إخوتي, نائب رئيس وأعضاء مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، الذين واجهوا كافة التحديات بحكمة وحنكة في ظروف استثنائية، تمكنا معاً من تجاوزها بفضل الله العلي القدير ومن ثم الثقة الغالية التي منحها لنا سمو رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، ولا يفوتني هنا الإشارة إلى الدور الحيوي الذي اضطلعت به منظومة العمل في شركة نادي العين لكرة القدم بمختلف القطاعات المعنية بملفات الإحصاء والتحليل الفني بداية باللجنة الفنية للاحتراف مروراً بالإدارة التنفيذية بالشركة ومكتب التحليل الفني وجميع فرق العمل والذين كان على عاتقهم حمل ثقيل، ولكنهم كسبوا التحدي الكبير وأوفوا بالوعود وسط حالة من الضغوط، التي من الطبيعي جداً أن تعيشها الأندية الكبيرة كونها مطالبة بالعودة القوية إلى طريق البطولات وتحقيق أهدافها وإسعاد جماهيرها مهما كانت الظروف، خصوصاً وأن الجميع عملوا دون كلل أو ملل, وقاموا بتحليل وضع الفريق بكل واقعية معتمدين أفضل الممارسات المعمول بها في أكبر أندية كرة القدم العالمية، وحددوا الأهداف بعد الوقوف على أسباب التراجع في موسم غير عادي، لذلك فإن عملهم يستحق التحية والتقدير”.

وأشاد رئيس شركة نادي العين لكرة القدم برجال “الزعيم” أبطال دوري أدنوك للمحترفين، نجوم الفريق الأول لكرة القدم والجهاز الفني بقيادة المدرب القدير سيرجي ريبروف، والجهاز الإداري بقيادة عبدالله علي الشامسي, والطاقم الطبي وكل منتسب لشركة كرة القدم على التزامهم وجديتهم والعمل بروح العائلة الواحدة إلى أن تمكنوا من تحقيق أهداف النادي، التي تتسق مع طموحاتهم الشخصية ومساهمتهم في نثر الفرحة والبهجة في ربوع أجمل مدينة.

ووجه الدكتور مطر الدرمكي، التحية للأمة العيناوية، التي أسهمت بصورة مباشرة في تحقيق إنجازي النادي في الموسم الكروي الحالي وقال: “لا يعد الأمر غريباً على الأمة العيناوية، فجمهور العين كان ولازال وسيظل الرقم واحد، والسبب الرئيس في بطولات نادينا الكبير على مر تاريخه العريض، وجمهور الزعيم نجح في صناعة الفارق في كل الملاعب داخل وخارج مدينة العين”.

“الزعيم” يشتري تذاكر مباراة الظفرة لجماهيره الوفية.. مكتب شؤون الجماهير يوفر حافلات وأدوات تشجيعية للأمة العيناوية

الأخبار, المحليات

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، شراء كافة التذاكر المخصصة لجمهور نادي العين في إستاد حمدان بن زايد بنادي الظفرة، وذلك في مباراة العين المقررة مساء يوم اليوم أمام الظفرة، ضمن الجولة 22 من مسابقة دوري أدنوك للمحترفين، وتأتي مبادرة شركة كرة القدم، تقديراً للدور المهم الذي ظل يضطلع به جمهور “الزعيم” في مساندة الفريق والمساهمة في الانتصارات واعتلاء منصات التتويج.

ومن جهته أعلن مكتب شؤون جماهير نادي العين مساء يوم أمس عن توفير أدوات تشجيعية وهدايا عيناوية إلى جانب حافلات لنقل الجماهير من إستاد هزاع بن زايد ونادي عجمان لنقل الجماهير يوم غدٍ إلى الظفرة.

امتدح تنظيم رابطة المحترفين في النهائي التاريخي.. محمد بن ثعلوب: مواجهة الظفرة حاسمة ومصيرية في المنافسة على لقب الدوري

الأخبار, المحليات

المساندة القوية من الأمة العيناوية رجحت كفة “الزعيم” في نهائي كأس المحترفين

قال سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، إن كرة القدم الإماراتية، شهدت لحظة تاريخية مهمة، تجسدت في تشريف “سيدي” صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمباراة نهائي كأس المحترفين بين العين وشباب الأهلي، التي جرت أمس وانتهت بتتويج “الزعيم” بأول ألقابه في الموسم الحالي، والمؤكد أن حضور سموه للمباراة النهائية يمنح جميع المؤسسات الرياضية والرياضيين بدولتنا الحبيبة الدافع المهم لمواكبة علامات التطور من أجل بلوغ أعلى مؤشرات النجاح لأن رعاية ودعم واهتمام سموه بالرياضة يعتبر أكبر حافز للجميع.

وهنأ رئيس شركة نادي العين للاستثمار، سمو الشيخ هزاع بن زايد، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، بمناسبة تتويج “الزعيم” بلقب كأس المحترفين، أول ألقاب الفريق في الموسم الحالي، كما هنأ مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة سعادة الدكتور مطر الدرمكي، البطولة والتي جاءت نتيجة عمل مميز ومتابعة حثيثة قادت الفريق لمنصة التتويج.

وأشاد الدرعي، بجهود لاعبي “الزعيم” تحت قيادة المدرب الأوكراني القدير، سيرجي ريبروف، وروحهم القتالية العالية التي رجحت كفتهم أمام منافس قوي وعنيد، مؤكداً: “لا وجود لخاسر في نهائي الكأس بتشريف “بوخالد” فالجميع حصل على التكريم وصعد إلى منصة التتويج”.

وامتدح محمد بن ثعلوب الدرعي، التنظيم الرائع للمباراة النهائية بمسابقة كأس المحترفين تحت إشراف رابطة المحترفين الإماراتية برئاسة سعادة عبدالله ناصر الجنيبي، مؤكداً: “اعتمدت الرابطة أفضل الأساليب في تنظيم البرامج الاحتفالية التي رافقت المباراة النهائية قبل وأثناء ولحظة تتويج بطل ووصيف كأس المحترفين، إلى جانب شركاء النجاح وحكام المباراة، الأمر الذي لامس النجاح واستحق الإشادة والتقدير”.

وقال ابن ثعلوب، إن جمهور العين رسم أجمل لوحة فنية من على مدرجات ستاد محمد بن زايد، بنادي الجزيرة، من خلال الحضور المميز والتشجيع المثالي للفريق الأمر الذي منح اللاعبين الدافع المهم لاعتلاء منصة التتويج، مؤكداً أن الجميع يستشعرون بالمسؤولية تجاه النادي ويدركون مدى حاجة اللاعبين لمساندتهم ووقفتهم خلف الفريق خلال الاستحقاقات القادمة والتي تشهدها مراحل حاسمة من المنافسة على لقب بطولة الدوري بداية من مباراة الظفرة يوم بعد غدٍ السبت ونسأل الله العلي القدير السداد والتوفيق.

قال: حضور محمد بن زايد للنهائي شرف كبير وحدث تاريخي مهم.. د. مطر الدرمكي: “الزعيم” استحق التتويج بلقب كأس المحترفين

الأخبار, المحليات

المدرج العيناوي من أهم أسباب الوصول لمنصات التتويج على مر التاريخ
العمل بروح الفريق المؤلف من إدارة ولاعبين وجماهير عزز من قوة “الزعيم”

قال الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، إن مباراة نهائي كأس المحترفين، شهدت حدثاً تاريخياً بحضور “سيدي” صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والمؤكد أن الناديين وجماهيرهما وكل من حضر النهائي عاش الشعور الحقيقي للفخر والاعتزاز بتشريف سموه المباراة، وبهذا التشريف الكبير المؤكد أنها لا خاسر اليوم في المباراة وهنأ الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، بمناسبة تتويج “الزعيم” بلقب كأس رابطة المحترفين، بعد فوزه المستحق على فريق نادي شباب الأهلي في النهائي، مؤكداً أن الرعاية السامية والدعم السخي واهتمام سموه الكبير وفقاً لرؤية واضحة وخطط استراتيجية ناجحة أعادت الفريق لوضعه الطبيعي في المنافسة على الألقاب واعتلاء منصات التتويج، والتتويج بلقب كأس المحترفين أولى إنجازات النادي في الموسم الحالي والتي نأمل أن تختتم باستعادة الفريق للقب دوري أدنوك وتعزيز رصيد بطولاته بوضع الدرع رقم 14 في خزينة إنجازات النادي.

وثمن رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، جهود إخوانه أعضاء مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم واللجنة الفنية للاحتراف والأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين والأمة العيناوية وكل منتسب للنادي، على العمل بروح الفريق والأسرة الواحدة، ما أسهم في تجسيد مفهوم تكامل الأدوار كل من موقعه في المنظومة.

وأشاد الدكتور مطر في تصريحات صحفية بعد نهائي كأس المحترفين، بالدور المهم الذي ظلت تضطلع به جماهير نادي العين والتي أسهمت فعلياً في تحقيق أهداف النادي من خلال الدعم المتواصل والتشجيع المثالي من على المدرج العيناوي ومنصات التواصل الاجتماعي، والواقع يؤكد أن جمهور العين دائماً ما يصنع الفارق ويعد أحد أهم الأسباب التي تقود “الزعيم” إلى منصات التتويج على مر التاريخ.

وأكمل: يدرك الجميع أن المساحة الزمنية الفاصلة بين مباريات العين خلال الاستحقاقات القادمة قصيرة جداً، وتفصل العين عن مواجهة الجولة 22 أمام الظفرة نحوالـ48 ساعة فقط، لذلك الفريق مطالب بالاستشفاء والتركيز والالتزام ببرنامج الإعداد للمباراة المهمة بعد أن أنجز “الزعيم” مهمته بنجاح في مسابقة الكأس ونسأل الله العلي القدير السداد والتوفيق للفريق في تحقيق أهدافه بالموسم الحالي وإسعاد جماهيره الوفية.

خالد عيسى: عذراً عائلتي.. اعترف بالتقصير و”الأمة العيناوية” أنصفتني في أصعب الظروف والإدارة ساندتني

الأخبار, المحليات

مايو شهر الحصاد وثقتنا كبيرة في أنفسنا وجماهير “الزعيم”

عمل الإدارة عزز من قوة الفريق ورفع الضغوط عن اللاعبين

أتمنى استمرار سيرجي ريبروف مع العين لعدة سنوات

ظاهرة صراع الأجيال محبطة والسمسار أضر بكرة الإمارات

الجيل الحالي باستطاعته تحطيم أرقامنا والأجيال التي سبقتنا

اعتدت على قراءة آية الكرسي والمعوذتين طوال فترة المباراة

الرقم “17” علامتي التجارية وأطمح الوصول للمباراة رقم 500

فقدت أول خيلاً سعيته بعد خمسة أشهر.. ولم أنصت لدعوات المحبطين

في المزرعة أتخلص من الضغوط.. واهتم بتربية الخيول

 لا يختلف اثنان على نجوميته، احترامه، حبه، تقديره وشخصيته القيادية، أطلقت عليه الأمة العيناوية، عدة ألقاب، أبرزها حامي العرين والحارس الأمين وجبل حفيت، صاحب أرقام قياسية مع “زعيم” الكرة الإماراتية، أكثر حارس مرمى تصدى لركلات جزاء على مر تاريخ كأس العالم للأندية، كان حديث الإعلام المحلي والعالمي في مونديال أبوظبي 2018، لا يقتصر عطاؤه على الجوانب الرياضية كونه أكثر حرصاً على تبني المبادرات المجتمعة والقيم الإنسانية، متحدث لبق، لا يتعاطى بردود الأفعال، يعتمد سياسة الصبر والحكمة مهما كانت التحديات، إنه الحارس “الدولي” خالد عيسى.

عندما تم تشكيل فريق العمل لتنفيذ الحلقة الأولى من برنامج “القائد”، كنا على يقين بأن المهمة ستكون ممتعة ولكنها في الوقت نفسه ليست سهلة، خصوصاً وأن التصوير سيكون في نهار شهر رمضان الفضيل بالإضافة إلى أن المحاور تتناول عدة جوانب عن حياة ضيف البرنامج خارج الملعب الأمر الذي يتطلب تصويراً على مدار يومين، فضلاً عن أن الضيف قليل الظهور في وسائل الإعلام ولديه التزامات أبرزها العمل التطوعي مع الهلال الأحمر في رمضان، إلى جانب حرصه على التركيز في الحصص التدريبية وبرامجه التي تعكس المعني الحقيقي للاحترافية في التعامل مع أدق تفاصيل حياته كلاعب كرة قدم.

واتفقنا مع فريق المصورين على أن يتم التصوير في مزرعته الخاصة، المكان الذي وجدنا فيه كل الأسباب التي تفصل الإنسان عن الضغوط، ولحظة دخول فريق العمل وجدوا أنفسهم “لا شعورياً” يرددون ما شاء الله وفي الوقت الذي توقعنا أن نجد المكان منفصلاً عن كافة الأمور المرتبطة بكرة القدم، إلا أننا تفاجأنا بأن هناك لحظات مهمة في مسيرة حارس المرمى الدولي نحتت بأنامل فنان على جدران المجلس وغرفة المعيشة ومسبحه الخاص، والسبب أن لاعب كرة القدم المحترف تظل حياته مرتبطة بالمستديرة في كل التفاصيل.

تحدث خالد عيسى بجرأته المعهودة في كل الملفات ولم يطلب حذف أي محور أو تغيير جزء من سؤال، كنا نحاوره بكل تجرد ومهنية غير أن ردوده القوية لم تخل من حكمة وعفوية، استمر لقاءنا معه ليومين متتاليين واصلنا الليل بالنهار ولم يصبنا خلالهما كلل أو ملل ولولا الملامة لطلبنا أن نبقى معه طوال الموسم حتى نرصد لكم الكثير من واقعه الجميل الذي يعيشه وتعامله الراقي حتى يستفيد منه الجميع وخصوصاً الجيل القادم كونه قائد بمعنى الكلمة ونموذج يحتذى داخل وخارج الملعب.

أيام الطفولة

عاش طفولته في منطقة الشهامة بأبوظبي، على نحو اعتيادي كأي شخص، وكانت لديه أحلامه الخاصة وطموحاته الكبيرة ككل الأطفال بالإضافة إلى حب الاستطلاع الذي يسبق خطوات تكوين الشخصية في المدرسة والمنزل على حد سواء، وذكرياته كانت جميلة في تلك المنطقة الرائعة من العاصمة الحبيبة أبوظبي.

وقال خالد عيسى: “بدأت علاقتي بكرة القدم من مدرسة الشهامة، عندما كنا نتجمع للعب كرة القدم كأصدقاء طفولة وزملاء دراسة وكبر حلمي بعد أن انضممت إلى أكاديمية نادي الجزيرة لكرة القدم”.

اعترف بالتقصير

وتعليقاً على سؤال حول إدارة الوقت ما بين وضعه كلاعب “دولي” محترف وبين أسرته، قال: “هناك ضريبة لابد أن يدفعها لاعب كرة القدم وعلى المستوى الشخصي اعترف بالتقصير في حق أسرتي وأبنائي بحكم طبيعة عملي، والمعسكرات التي ندخلها طوال الموسم، وربما يرى البعض أن كرة القدم عبارة عن تدريب أو مباراة المدة الزمنية المحددة لها ساعة ونصف أو ساعتين، ولكنني أتمنى من الذين يفكرون بهذا المنطق أن يحرصوا على معايشة أي فريق كرة قدم بالعالم لمدة أسبوع أو أسبوعين، حتى يكتشفوا واقع لاعب كرة القدم الذي من الصعب عليه إيجاد المساحة الزمنية الكافية لأهله وأبنائه”.

فكرة الزراعة

وحول علاقته بالزراعة، قال: “فكرة عمل مزرعة صنعتها الصدفة وبدأت من الصفر، والسبب في ذلك صديق عزيز يمتلك مزرعة في نفس المنطقة التي أنشأت فيها مزرعتي، حيث كنت أتردد عليه في أوقات الفراغ أحياناً وبدأت الفكرة وقتها تكبر، وعندما أكدت له رغبتي في دخول هذا المشروع مد إلىّ يد العون من خلال المشورة وبفضل الله العلي القدير بعد ثلاث اكتملت المزرعة، وكما تعلمون أن الضغوط التي نعيشها ليست سهلة وعندما أدخل المزرعة أحرص على التخلص من كل الهموم من خلال قطف الثمار والاهتمام بالحيوانات حتى أتمكن من استعادة وضعي الطبيعي ومتابعة عملي بالكفاءة المطلوبة.

قصة أول خيل

وعن علاقته بالخيل، قال: “أول خيل امتلكته عاش معي خمسة أشهر فقط قبل أن يموت ولكنني تعلمت في تلك المدة كافة التفاصيل المرتبطة بطبيعة التعامل مع الخيل، ولن أذيع سراً إن قلت لكم بأنني تأثرت قليلاً ووقتها نصحني الكثير من الأصدقاء بالابتعاد عن هذا المجال لعدم معرفتي به، غير أنني أصريت بطبعي على الاستمرار في سعاية الخيل وبفضل الله العلي القدير حالياً أمتلك تسعة خيول أربعة منها “جمال” والخمسة “للركوب”.

أرقام في حياتي

وحول اهتمامه بلغة الأرقام، قال: “الحقيقة الأرقام مهمة في حياتي وحياة كل شخص لأن الأرقام توضح أبرز المحطات “تاريخية”، وأي مناسبة في حياة الإنسان تجدها مرتبطة برقم معين، وعلى سبيل المثال الرقم “300” يعني لي الكثير بعد أن وصلت لهذا العدد من المباريات في العين أكبر أندية الدولة وحالياً أطمح إلى الـ500 مباراة”.

وزاد: الأرقام الأخرى كـ17 تعني لي الكثير ولأول مرة أذكر تلك المعلومة هذا الرقم “17” يعتبر المفضل لشخص عزيز على نفسي ووعدته في حال انتقالي إلى العين سأرتدي القميص رقم “17” وهذا كان الشرط الأول في بنود التعاقد مع العين وارتبطت بهذا الرقم في كل حياتي قميصي معاملاتي سياراتي وأصبح مثل العلامة التجارية.

حضور مميز

وعن سر حضوره الجيد في تعامله مع وسائل الإعلام، قال: “الحقيقة المقربين مني يعرفون بأنني خريج ثانوي، ولا أمتلك شهادة بكالوريوس أو دكتوراة، غير أنني أحرص دائماً على الاطلاع واعتماد سياسة الاستماع وعدم الإفراط في الكلام، على مستوى حضوري بالمجالس أو متابعة البرامج التلفزيونية فإنني محب للاستماع وتعلم آداب الحديث كي أعلمها لغيري كعيالي وأهلي.

حسرة هدف

من أكثر الأهداف التي تحسرت عليها لحظة معانقة شباكي، هو هدف تشونبوك الكوري الجنوبي في نهائي دوري أبطال آسيا 2016، ووقتها كنا متقدمين بهدف دون رد وفي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة احتسب حكم الساحة ركلة جزاء لأصحاب الأرض،  واتخذت قراري بحدسي أنني سأتجه للجهة اليمنى، غير أن عمر عبدالرحمن كابتن الفريق آنذاك، كان يشير إلى الجهة اليسرى من خلف البرازيلي ليوناردو الذي كان يتأهب لتنفيذ ركلة الجزاء، فغيرت وجهتي بناءً على مشورة عمر وتوجهت للزاوية اليسرى وعندها وضع ليوناردو الكرة على يميني، المكان الذي كنت سأتجه نحوه، وشعرت بحسرة كبيرة وبعدها اتخذت قراراً بعدم العمل بمشورة أي لاعب مهما كان اسمه حتى وان كان “ميسي” نفسه، حتى لا أتحسر على معاندة حدسي كما فعلت في تلك المباراة.

عاداتي

ورداً على سؤال حول الأمر الذي يحرص على التمسك به قبل أو أثناء المباريات، قال: “منذ الـ17 من عمري، وحتى الآن أحمد الله كثيراً الذي أعانني على التمسك بعادة جيدة وأسأل الله العلي القدير أن يجزي أخي علي خصيف خيراً كونه من علمني عليها، وهي قراءة آية الكرسي والمعوذتين طوال زمن المباراة”.

فرحة وطن

وعن لحظات كأس العالم للأندية الإمارات 2018، قال: “الشعور بالفخر والاعتزاز عندما يساورك وأن جزء من إسعاد شعب، وليس نادٍ، تأكد أنه “غير” عندما تجد النساء والرجال والشيوخ والشباب والأطفال والمهتمين منهم بكرة القدم وغير المهتمين، سعداء بإنجاز جسد فرحة وطن تجد الكل سعداء بما تحقق في محطة البترول والمراكز التجارية ويستمر الأمر لسنوات هذا الشيء يمنحك الدافع والحافز للاستمرار والعمل على تكراره، وبرغم أن 90% من ذاك الجيل تغير ولم يتبق منهم سوى بندر وبامبو وبرمان ويحيى إلا أن الثقافة لازالت موجودة ونعمل على تحفيز الجيل الحالي ونثق في أنهم حالياً يكتسبون الخبرة في اعتقادي أنهم خلال موسمين سيكون بمقدورهم تحطيم أرقامنا وأرقام الأجيال التي سبقتنا”.

مقطع عادي

وتعليقاً على مقطع الفيديو الذي انتشر من غرفة تبديل الملابس أثناء تجمع منتخبنا الوطني والتقارير التي ربطته بمشكلة مع شاهين عبدالرحمن، قال: “الإعلام دائماً ما يبحث عن الإثارة أو السبق وأحياناً يتم تحريف الأمور وأود أن أؤكد لكم بأن مقطع الفيديو الذي تم تسريبه من غرفة تبديل الملابس كان اعتيادياً وشاهين أخي الأصغر ولا يوجد بيني وبينه أي خلاف ولا يوجد كذلك بيني وبين أي لاعب في المنتخب أي سوء فهم”.

مهمة صعبة

وحول حظوظ منتخبنا الوطني في التأهل لنهائيات كأس العالم من الملحق، قال: “لن أذيع سراً إن قلت بأن مهمتنا في الملحق صعبة خصوصاً وأننا سنواجه فريقين يتمتعان بأفضلية في الإمكانيات الفردية والجماعية، غير أنني أكدت في التصريحات التي سبقت مباراتنا أمام كوريا الجنوبية، بأنه بإمكاننا اجتياز ست مباريات من عشر إذا لعبنا بقلب وروح الأمر الذي طبقناه في مواجهة كوريا الجنوبية رغم الضغوط التي كانت علينا آنذاك وفي اعتقادي أن المنتخب الكوري أفضل من الأسترالي ولا نملك سوى أن نعد بالاستمرار على نفس النهج من أجل تحقيق الطموحات”.

الجمهور أنصفني

ورداً على سؤال حول تعرضه للانتقاد في فترة معينة وخروجه من قائمة المنتخب، قال: “من الصعب جداً أن أصف لكم شعوري وقتها، ولكنني دائماً ما اعتمد مبدأ الصمت وعدم الاستماع لكل الناس، في مثل تلك الظروف وأحرص على الاستماع للنقد الهادف الذي يعود علي وفريقي بالمكاسب، وهناك من خرج وتحدث بأن مستواي في تراجع ووقتها أكدت بأن مارفيك هو صاحب القرار واجتهدت على نفسي حتى أنصفني الله العلي القدير ووجدت الدعم من جمهور العين وإدارة نادي العين وقفت إلى جانبي بالصورة المطلوبة حتى تجاوزت هذا التحدي ودائماً ما أنصح نفسي والجميع بعدم الاستماع لكل الناس.

صراع الأجيال

وحول ظاهرة صراع الأجيال خصوصاً بعد خسارة المنتخب، قال: “الأمر أصبح مملاً.. ففي الفوز تمضي الأمور بصورة اعتيادية ولا تجد هناك من يطلق التصريحات المعهودة، ولكن المحزن عند الخسارة تتفاجأ بتصريحات أناس أكبر منا سناً وأكثر خبرة والظروف التي مررنا بها سبق وأن مروا بها قبلنا، وفي الوقت الذي ننتظر فيه أن تتجسد مفاهيم تواصل الأجيال، نرى رسائل محبطة وليس من الكل للأمانة، فهناك من يتواصلون ويحرصون على إسداء النصح لنا، على سبيل المثال محسن مصبح الذي لم يتولى يوماً أمر تدريبي أو شغل منصباً إدارياً في المنتخب، إلا أنه يحرص على إسداء النصح لي بصورة دائمة واستفيدت من توجيهاته كثيراً وحرصت على تصويب أخطائي من خلال تواصله معي هكذا يكون تواصل الأجيال وكذلك الكابتن وليد سالم حارس مرمى العين السابق على تواصل دائم معي”.

وأكمل: لا أود أن أظلم أي شخص ولكن من يحرصون على توجيهنا إلى الطريق الصحيح قليلين والأغلبية منهم لم يمارسوا اللعبة، الأمر الذي يبعث على التساؤل، أين الذين مارسوا اللعب لماذا نشاهد بعضهم وقت الخسارة معترضين على الرواتب لماذا يحصلون على مليون درهم بل يطالبون بتقليص الرواتب إلى ستة آلاف، هل تعتقدون هكذا يكون تطوير كرة القدم في الإمارات؟! عفواً فإن التطوير لا يكون بعد الثلاثين إذا أردتم التطور فيجب أن تعملون على تحت الـ17 سنة.

وزاد: نحن نتقبل النقد وإن كان قاسياً إذا كان هادفاً ويعود بالفائدة على الذين يتم انتقادهم، فالانتقاد لا يعني التجريح والدخول في خصوصيات اللاعبين، وهذا الأمر غير مقبول، فكرة القدم لم تعد مجرد لعبة على المستوى الشخصي تعلمت منها الكثير كالصبر والتعامل مع الضغوط الأمر الذي انعكس على أسلوب حياتي.

ساديو ماني

وأردف: أذكر في عام 2012 ضمن أولمبياد لندن لعبنا أمام منتخب السنغال وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، وواجهت وقتها ساديو ماني، الذي انتقل إلى ليفربول، وإذا سألتم لماذا، هناك أشخاص اهتموا بموهبة اللاعب وعملوا على إيصاله ليصبح أحد أفضل عشرة لاعبين بالعالم حالياً، بعد أن قادوه إلى الطريق الصحيح، ولم يتحدثوا عن راتبه ولا السيارة التي يقودها، ولا الماركة التي يرتديها، وبالمقابل لم نر أي لاعب من المنتخب الأولمبي الذي واجه السنغال لعب في الخارج، إذاً المشكلة ليست فينا، فنحن نرغب في الاحتراف الخارجي ولكن من الذي سيقودنا إلى هناك؟!.

السمسرة

وحول أبرز الأسباب التي أضرت بكرة الإمارات، قال: “بداية أود أن أعترف بأننا كلاعبين موطنين لدينا الكثير من السلبيات والأخطاء ولكن هل اللاعب المواطن هو السبب الرئيسي في الضرر الذي لحق بكرة الإمارات؟، أقولها لكم وبكل واقعية لا. ومن وجهة نظري أن أحد الأسباب هو السمسرة، ولدي أمثلة بسيطة إذا رجعنا بالذاكرة إلى 30 عاماً للوراء، كنا نجد في كل نادٍ لاعباً أو اثنين يصنعون الفارق ويحققون الإضافة للاعب المواطن الأمر الذي ينعكس على تدريباته وأسلوب حياته، فالهدف من استقطاب الأجنبي تحقيق الفائدة للاعب المواطن وتغيير الأجانب والمدربين خلال الموسم إهدار للمال.

 فابيو كانافارو

وقال: في فترة من الفترات سألت لاعبي فريق شباب الأهلي عن فابيو كانافارو، الذي اعتبره مثالاً للأجنبي الذي لابد من أن نتعلم منه كمواطنين، فكان ردهم بأن كانافارو وهو لاعب كان يستأذن من كوزمين مدرب فريقهم وقتها يومياً لتدريب خط الدفاع بالكامل وفي ذاك الموسم نجح خط دفاع شباب الأهلي في الحصول على لقب أفضل خط دفاع، فالسماسرة مطالبون باستقدام لاعبين في قيمة كانافارو ليفيد اللاعب المواطن.

حالة طوارئ

وعن أسباب التراجع في الموسم الماضي، قال: “هناك أندية كبيرة لا تمتلك قاعدة جماهيرية، إن خسر الفريق يمر الأمر بصورة طبيعية ويتعاهدون على التعويض في المباراة المقبلة، فاز هنأوا بعضهم البعض وانتهى الأمر ولكن في العين الأمر يختلف تماماً إذا خسر الفريق يتم إعلان حالة الطوارئ فنحن نعيش ضغوط كبيرة وشخصياً اتحدث عن نفسي فلم أكن أنام الليل، هناك أمور كثيرة وأعمال خاصة لا أتمكن من إنجازها”.

شهر الحصاد

واستطرد خالد عيسى، قائلاً: ” في فترة من الفترات كنت أشعر بأنني في المستوى المطلوب ولكن لا يوجد من يساعدني، إلا أنني أشعر حالياً بأن اللاعبين اشتد عودهم واكتسبوا الخبرة من الموسم الماضي ولن أذيع سراً إن قلت لكم بأنني خلال بداية مرحلة الإعداد للموسم الحالي في إسبانيا تحدثت مع عدد من أقطاب النادي والمسؤولين بأن هذا الموسم سيكون للحصاد وهذا الأمر لأول مرة أكشفه وأتمنى أن نوفي بالوعد والشهر المقبل مهم جداً وأتمنى تكاتف الجميع وفي المقدمة جمهور العين الذين يمتلكون ثقافة دعم الفريق ويدركون جيداً ما المطلوب منهم، ونحن مطالبون بالتركيز حتى نكسب كل شيء وعدم التراخي حتى لا نفقد كل شيء”.

الحمل الثقيل

وعن شعوره في الموسم الحالي، قال: “حتى الآن لم نحقق أي شيء في هذا الموسم، كي أتحدث عن شعوري ولكن أؤكد لكم بأنني قبل ثمان سنوات كنت اعتبر نفسي جزء من منظومة فريق مطالب كغيري بالقتال وألعب بدون أي ضغوط إن أخطأت فهناك من يأتي ليرفع عنك الضغوط ولكنني فجأة أصبحت أكبر لاعب في صفوف الفريق الأمر الذي لم استوعبه بسهولة فبعد أن كنا ننضم إلى قائمة المنتخب من الفريق نحو الـ10 لاعبين فجأة أصبح يتم استدعاء اثنين أو ثلاثة فقط من الفريق”.

وأضاف: في فترة ما عشت حالة تراجع في مستواي وهذا أمر طبيعي يمر به أي لاعب كرة قدم بالعالم، ولكنني مررت بلحظات صعبة ففي كل يوم ينتابني شعوراً صادماً من انتقادات سلبية وتجريح وأمور لا أتمنى أن أذكرها بالإضافة إلى انخفاض مستوى الفريق الحمل وأصبحت في المنتخب لاعباً احتياطياً قبل أن يتم استبعادي تماماً عن القائمة “الدولية” أصبح الحمل علي ثقيل، لكنني دائماً ما أتحدث مع المقربين لي بأنني محظوظ بحب جمهور العين وتلك نعمة أشكر الله العلي القدير عليها وأدرك بأنني مطالب بالمحافظة عليها وطالما أنني قادر على العطاء فلن أقصر وإن أخطأت أعدكم بأنني سأعود وأعوض أخطائي والتراجع وارد في كرة القدم ولكنني تمكنت من العودة بفضل الله ومن ثم دعم جمهور النادي ووقفة الإدارة إلى جانبي.

سر التحول

وتعليقاً على سؤال حول كلمة السر في التحول ما بين الموسمين الماضي والحالي، قال: “الأمر الذي أحدث الفارق هو العمل الإداري الجيد والسياسة الجديدة التي اعتمدتها إدارة النادي بإبعاد الفريق عن الضغوط، وهناك جهود كبيرة ظلت تبذل ليست على مستوى استقطاب اللاعبين أو في المكاتب، بل في غرفة تبديل الملابس، فنجدهم يتصدرون المشهد على نحو إيجابي ويظهرون في الإعلام بصورة متوازنة في حالتي الخسارة أو التعادل الأمر الذي جعل الفريق يركز على الملعب والعمل بأريحية خصوصاً وأن نصف اللاعبين لأول مرة ينافسون على لقب بطولة الدوري الأمر الذي يتطلب إبعادهم عن الضغوط بالصورة المطلوبة”.

ريبروف

وعن رأيه في المدرب الأوكراني، سيرجي ريبروف، قال: “سيرجي ريبروف مدرب ومعلم، وليس مدرباً فقط، لأنه يمتلك عقلية رائعة وأتمنى أن يستمر معنا لعدة سنوات، في الدور الأول هزمنا الجزيرة 5-1، وفي اليوم الثاني خلال الاجتماع الفني لتحليل المباراة، منحنا شعوراً بأننا لم نفعل أي شيء وكأننا الفريق الذي خسر بالخمسة، وهذا الموقف أكد لي بأنه يمتلك عقلية مختلفة”.