All posts by admin

“الزعيم” يجدد الثقة في يحيى نادر لغاية 2026.. يحيى نادر: من يربطه القدر بالعين لا يفكر في أي نادٍ آخر مع احترامي للجميع

الأخبار

أشكر الإدارة والمدرب على تجديد الثقة في قدراتي وأعد بالقتال من أجل الشعار

قوة “الزعيم” تكمن في روح الولاء والانتماء والعائلة الواحدة

التحية أوجهها دائماً للأمة العيناوية على الدعم والمساندة القوية

الانتماء للعين يمنح الشعور الصادق بالراحة والفخر والاعتزاز والسعادة

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، تجديد عقد لاعب متوسط الميدان، يحيى نادر “23 سنة”، لغاية يونيو 2026، ليستمر اللاعب بذلك في الدفاع عن شعار “الزعيم” إلى جانب زملائه اللاعبين لمدة أربعة مواسم.

وأعرب اللاعب يحيى نادر، في أول تصريح له بعد الإعلان الرسمي عن تجديد تعاقده مع “الزعيم”، عن بالغ سعادته وارتياحه وفخره واعتزازه بالاستمرار في الدفاع عن شعار أحد أفضل وأكبر الأندية على كل المستويات المحلي والوطن العربي والقارة الآسيوية، موضحاً: “أهم ما يميز هذا الكيان استراتيجيته الواضحة والتي تكمن في العمل بروح الولاء والانتماء والعائلة الواحدة من إدارة وأجهزة فنية ولاعبين وأطقم فنية وجماهير وكل منتسب للعين، الأمر الذي ظل يعزز من قوة نادينا في كل موسم، وأسأل الله العلي القدير التوفيق، أن أكون على قدر الثقة وعند حسن الظن”.

أهداف نادينا
وأكمل: المؤكد أن تجديد التعاقد يمنحني الدافع المهم لمضاعفة الجهود والمساهمة في تحقيق أهداف نادينا الكبير وإسعاد جماهيره الوفية، ولابد هنا أن أشكر مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على تجديد ثقتهم في قدراتي، ولا يفوتني كذلك أن أشكر كافة الإدارات المتعاقبة على النادي والتي عاصرتها منذ التحاقي بمدرسة الكرة في النادي مروراً بالأكاديمية والرديف وصولاً للفريق الأول فلكل إدارة الفضل بعد الله العلي القدير على يحيى نادر في جميع المراحل حتى الوصول إلى ما أنا عليه الآن وأدرك جيداً بأنني في كل مرحلة مطالب بتطوير إمكانياتي ومضاعفة جهودي من أجل تحقيق طموحاتي الشخصية وتطلعات الإدارة العيناوية وكل محبي هذا الكيان الشامخ.

واستطرد لاعب متوسط الميدان “العيناوي”، يحيى نادر، قائلاً: “لابد لي أن أشكر الجهاز الفني بقيادة الأوكراني، سيرجي ريبروف، على ثقته وتوجيهاته ودعمه المتواصل لي وجميع زملائي اللاعبين في الموسم الماضي، كما أشكر الجهاز الإداري وكذلك الشكر موصول للأجهزة الفنية والإدارية والأطقم الطبية التي أشرفت على تأسيسي وتكويني منذ السابعة من عمري بمختلف الفرق السنية وصولاً للفريق الأول.

تقارير إعلامية
وتعليقاً على سؤال حول صحة التقارير الإعلامية التي ربطته بعروض من أندية محلية أخيراً، قال: “مع كل الاحترام لكافة الأندية وجماهيرها، فمن يربطه القدر بالدفاع عن شعار العين، لا يمكن أن يفكر في الانتقال لأي نادٍ آخر، لأن العين هو حلم كل لاعب كرة قدم، كونه الكبير بقيادته واسمه وتاريخه وإدارته وجماهيره، الأمر الذي تؤكده لغة الواقع، ففي أول ظهور لي مع الفريق تسنت لي فرصة تاريخية باللعب في أكبر بطولة للأندية على مستوى العالم، واليوم هناك لاعبين شباب في أول أو ثاني موسم لهم مع العين توجوا بثنائية الموسم الماضي، الأمر الذي لا يمكن أن تجده في أي نادٍ عادي، لذلك لم أكن أفكر في أي شيء سوى الاستمرار مع العين”.

واختتم نادر حديثه موجهاً التحية للأمة العيناوية، على الدعم المتواصل والمساندة القوية للفريق في كل الميادين، ومن على منصات التواصل الاجتماعي، ونعدهم بمضاعفة الجهود وإظهار روح القتال في الدفاع عن الشعار من أجل تحقيق الطموحات الكبيرة لنادينا العريق وإسعاد كل محبي هذا الكيان الشامخ.

السيرة الذاتية
كان يحيى نادر شغوفاً بكرة القدم منذ نعومة أظافره، فتعلق قلبه بالمستديرة بالتزامن مع تعلم خطواته الأولى في المشي “أيام الطفولة”، حيث بدأت القصة بمداعبة الكرة في الثالثة من عمره، وذلك من خلال اللعب مع والده “الطبيب” وأشقائه بالمنزل، لدرجة أنه أصبح لا ينام إلا والكرة بين أحضانه وعندما بلغ السابعة انضم إلى مدرسة كرة القدم بنادي العين وتحديداً في بدايات عام 2006، بعد أن اجتاز اختبارات اللياقة الطبية والمهارات الفنية، ليتدرج عبر مراحل فرق النادي السنية كأحد أبرز اللاعبين الذين يحصدون الجوائز التشجيعية على الالتزام والسلوك والتطور وروح العطاء، حتى وصل إلى فريق الكرة الأول، بعد أن وقع عليه اختيار المدرب الكرواتي زوران ماميتش، ليبدأ مسيرته الاحترافية في حياته الكروية مع زعيم الأندية الإماراتية، وفي أول موسم له مع العين سطر اسمه ضمن لائحة الشرف الذهبية، التي مثلت الإمارات عبر بوابة نادي العين في كأس العالم للأندية 2018 عندما حقق “الزعيم” إنجازاً تاريخياً بالوصول إلى نهائي المونديال ومواجهة ريال مدريد ليصبح النادي الوحيد على المستويين المحلي والخليجي الذي يحقق هذا الإنجاز، فضلاً عن الأرقام القياسية التي لازالت مسجلة باسم العين في تلك البطولة الكبيرة.

بطاقة شخصية
الاسم: يحيى نادر
الجنسية: إماراتي
تاريخ الميلاد: 11-سبتمبر-1998م
المركز: لاعب وسط
الأندية التي لعب لها: العين
إنجازاته: بطولة الدوري “مرة واحدة”، كأس المحترفين “مرة واحدة”، وصيف كأس العالم للأندية.
الوزن: 68 كجم
الطول: 178 سم

فعّل بند تجديد التعاقد.. العين يعلن استمرار المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف لغاية يونيو 2023

الأخبار

ريبروف: أشكر مجلس إدارة شركة كرة القدم على احترافية التعامل وتهيئة الأسباب لمتابعة النجاحات

العين منحني الشعور الصادق بالانتماء والراحة والسعادة

الأجواء الإيجابية في النادي محفزة للعطاء والاستمرار في حصد المزيد من الإنجازات

أراهن دائماً على الجمهور العيناوي كلاعب أساسي في قائمة الفريق 

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، مساء اليوم، عن استمرار المدرب الأوكراني، سيرجي ريبروف، لغاية يونيو 2023، من خلال تفعيل بند تجديد التعاقد لمدة موسم إضافي قبل انتهاء مدة العقد المبرم بين الطرفين بناءً على الرغبة المشتركة في استكمال مشروع الفريق الذي بإمكانه تحقيق طموحات وأحلام محبي النادي الكبير.

ويأتي إعلان العين عن تجديد الثقة في المدرب الأوكراني، سيرجي ريبروف بالتزامن مع اكتمال كافة الترتيبات الخاصة بالتحضير للموسم الجديد، وسط أجواء مفعمة بالتفاؤل، ورغبة قوية في تعزيز الحالة الإيجابية التي يعيشها زعيم دورينا، لمتابعة ظهوره القوي خلال رحلة الدفاع عن الشعار في تحديات الموسم الجديد من أجل تحقيق المزيد من النجاحات وتعزيز رصيد الإنجازات.

وأعرب ريبروف في أول تصريح له بعد تفعيل بند تجديد التعاقد، من مقر إقامته في العطلة الصيفية والتي يمضيها خارج الدولة حالياً، عن بالغ امتنانه وتقديره، لمجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الدكتور مطر الدرمكي، على احترافية ورقي التعامل، وتهيئة الأسباب لتحقيق الأهداف المرجوة، الأمر الذي لمسته قبل أن أتولى المهمة رسمياً خلال مرحلة المفاوضات وأثناء العمل في الموسم الماضي، ما أسهم في تجسيد مفهوم روح الفريق، ولا يفوتني كذلك أن أشكر جمهور نادي العين على الدعم المتواصل والمساهمة الفعلية في تحقيق الأهداف ودائماً ما أود أن أؤكد لكم بأننا نتوقع من محبي العين دعماً أكبر في المرحلة القادمة وثقتي كبيرة في مقدرة الجماهير العيناوية على صناعة الفارق ودائماً ما أراهن على الجمهور كلاعب أساسي في قائمة فريقي.

وأضاف: أهنئ نفسي اليوم بالاستمرار مع “الزعيم” للموسم القادم، كما أود أن أشكر اللجنة الفنية للاحتراف بالنادي وأشكر كذلك الجهاز الإداري والطاقم الفني والطبي وجميع المنتسبين إلى النادي على حصاد الفريق في الموسم المنتهي وندرك جيداً أن ما حققناه بات في حكم الماضي، ومهمتنا في الموسم الكروي الجديد لن تكون سهلة، وتتطلب تركيزاً أكبر وجهوداً مضاعفة، وثقتي كبيرة في منظومة العمل على تحقيق الأهداف بفضل دعم رئاسة النادي ومساندة الجماهير.

وقال: أشعر بسعادة كبيرة لاستمراري مع العين، لأنني فعلياً وجدت أجواءً إيجابية ومحفزة للعطاء بفضل احترافية الإدارة والإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها هذا النادي الكبير والقاعدة الجماهيرية العريضة التي تقف إلى جانب الفريق في كل الميادين، ولن أذيع سراً إن قلت لكم بأنني ارتبطت بالمدينة الجميلة وأهلها، الأمر الذي ظل يعزز من شعوري بالانتماء للعين.

السيرة الذاتية

ارتبط اسم مدرب العين بنجاحات كبيرة في عالم المستديرة كلاعب مميز ومدرب قدير، وأهم العوامل الذي ظلت تعينه على تحقيق أهدافه، تتأسس على إمكانياته الكبيرة ومعالم شخصيته القوية وعقليته في العمل على مواكبة علامات التطور وغرس روح التحدي في نفوس لاعبي فريقه.

استهل ريبروف مشواره التدريبي مع فريق نادي دينامو كييف الذي قاده لتحقيق الدوري الأوكراني مرتين، 2014–2015, 2015–2016 بالإضافة إلى كأس أوكرانيا مرتين أيضاً 2013–14, 2014–15 ثم كأس السوبر الأوكراني مرة واحدة في عام 2016، قبل أن يدخل تحدياً جديداً مع فريق نادي فيرينتسفاروشي المجري والذي حصد معه لقب الدوري المجري 3 مرات 2018–2019, 2019–2020, 2020–22، وفي محطته الماضية توج مع العين بلقبي دوري أدنوك وكأس المحترفين “2021-2022”.

البطاقة الشخصية

الاسم: سيرجي ريبروف

الجنسية: أوكراني

تاريخ الميلاد: 3-يونيو-1974

الأندية التي دربها: دينامو كييف الأوكراني “2014–2017” والأهلي السعودي “2017–2018” وفيرينتسفاروشي المجري “2018- 2021” والعين الإماراتي “2021-2023”.

إنجازاته كلاعب: دينامو كييف الأوكراني بطولة الدوري 9 مرات: “1992–1993, 1993–1994, 1994–1995, 1995–1996, 1996–1997, 1997–

1998, 1998–1999, 1999–2000, 2006–2007″.

كأس أوكرانيا 7 مرات “1993, 1996, 1998, 1999, 2000, 2006, 2007”

كأس السوبر الأوكراني: 2006

فنربخشة التركي كأس السوبر التركي مرة واحدة 2003–2004

ويستهام الإنجليزيدوري الدرجة الأولى الإنجليزي 2004-2005

روبن قازان الروسيالدوري الروسي مرتين 2008, 2009

خضع لعملية جراحية ناجحة اليوم في لندن.. محمد عباس: أول ثنائية لي مع “الزعيم” تعتبر تاريخية رغم الإصابة القوية

الأخبار

أشعر بتحسن كبير في الحالة المعنوية بعد نجاح العملية الجراحية

أشكر الإدارة للتوجيه بتوفير أفضل وأسرع سبل العلاج

الجهود المضاعفة والرغبة القوية سلاحي في العودة السريعة للتدريبات الجماعية

ريبروف يعزز معنويات اللاعبين وعبدالله علي الأخ الأكبر للجميع

 أجرى لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين، محمد عباس، صباح اليوم، في مستشفى كرومويل بالعاصمة الإنجليزية لندن، عملية جراحية ناجحة، في الرباط الصليبي، علي يد الدكتور آندي ويليامز، استشاري جراحة الركبة، وذلك بعد أن خضع اللاعب للفحوصات الطبيبة اللازمة والتي أكدت إصابته بقطع في الرباط الأمر الذي استدعي تدخلاً جراحياً.

وقال محمد عباس، أشعر بتحسن كبير في الحالة المعنوية بعد أن نجاح العملية الجراحية، فالإصابة دائماً ما تمثل هاجساً مزعجاً للاعبي كرة القدم، غير أنني مؤمن بأنها قدر وراضٍ تماماً بما أصابني، وأسأل الله العلي القدير أن يعينني على تجاوز هذه المرحلة الصعبة في مشواري الكروي وأدرك جيداً ما المطلوب مني حتى أتمكن من تخطيها بالصورة المطلوبة.

وأكمل: أعتقد أن الموسم المنتهي، كان تاريخياً بالنسبة لي إذ حصلت فيه مع “الزعيم” على الثنائية الأولى لي في رحلة الدفاع عن شعار أكبر الأندية الإماراتية وأحد أفضل الأندية الآسيوية، وبرغم انني تعرضت للإصابة إلا أنه يعتبر موسماً استثنائياً بالنسبة لي، إذ سجلت فيه اسمي ضمن القائمة التي حصدت بطولة كأس المحترفين الثانية ولقب درع الدوري رقم “14” في تاريخ نادينا، وهذا الأمر في حد ذاته يمنحني وزملائي الدافع الكبير للاستمرار في حصد المزيد من الإنجازات خلال المواسم المقبلة لذلك نحن ندرك حقيقة أننا محظوظون بالانتماء لهذا الكيان الكبير.

وأعرب عباس، عن بالغ شكره وتقديره لإدارة نادي العين، للاهتمام بوضع إصابته وتفقد ومتابعة حالته وذلك من خلال التوجيه بتوفير كل أسباب الراحة وأفضل وأسرع سبل العلاج من أجل تجاوز مرحلة الإصابة.

وأكمل: كما أود أن أشكر كذلك الطاقم الطبي وزملائي اللاعبين والطاقم الفني بقيادة سيرجي ربيروف الذي يحرص دائماً على تعزيز معنوياتي وزملائي بالفريق ولا أنسى الدور المهم للجهاز الإداري بقيادة عبدالله علي، الذي يعتبر الأخ الأكبر بالنسبة للجميع وتفانيه في توفير الأجواء المثالية للاعبين وحرصه على متابعة أوضاعهم والسؤال الدائم عني للاطمئنان عليَ وتشجيعي، الأمر الذي أدخل السرور إلى قلبي.

ورداً على سؤال حول البرامج التأهيلية التي من المقرر أن يخضع لها بعد العملية الجراحية، قال: “بناءً على توصية طبيب الفريق، تقرر أن استهل برامج التأهيل هنا في لندن، تحت إشراف الطاقم الطبي الذي أجرى لي العملية الجراحية، وشخصياً أدرك جيداً أن المرحلة المقبلة تعتبر مهمة وتتطلب جهداً مضاعفاً وتركيزاً كبيراً، حتى أتمكن من العودة القوية ومشاركة زملائي في التدريبات الجماعية، وأسأل الله العلي القدير التوفيق في العودة السريعة لقائمة فريقي بعد انتهاء فترة علاجي بالموسم القادم”.

رئيسا الاتحادين الدولي والآسيوي يهنئان “الزعيم” بلقب دوري أدنوك للمحترفين

الأخبار

إنفانتينو: إنجاز العين تحقق بفضل عمل الإدارة الجاد وأعضاء الفريق والجماهير
سلمان بن إبراهيم: الإنجاز يجسد روح التفاني التي ميزت أداء “الزعيم”

هنأ رئيسا الاتحادين “الدولي” والآسيوي لكرة القدم، “الزعيم” بمناسبة تتوجيه بلقب دوري أدنوك للمحترفين لموسم 2021-2022، وجاء ذلك عبر رسالتين رسميتين بعث بهما جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد “الدولي” لكرة القدم، والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد الكرة.

وأعرب جياني انفاتينو في رسالته التي تم نشرها على الموقع الرسمي لاتحاد الكرة صباح اليوم، عن خالص تهانيه لنادي العين بمناسبة تتويجه بطلاً بدوري أدنوك للمحترفين للمرة الرابعة عشرة في تاريخه، مؤكداً أن الإنجاز تحقق بفضل العمل الجاد للإدارة وكل أعضاء الفريق واللاعبين وجماهير النادي، معرباً في الوقت نفسه عن شكره لاتحاد الإمارات لكرة القدم على جهوده الكبيرة في تطوير اللعبة من خلال مبادراته المختلفة”.

وبدوره تقدم الشيخ سلمان بن إبراهيم في رسالته بأصدق التهاني إلى أسرة نادي العين بمناسبة تتويج “الزعيم” بلقب دوري أدنوك للمحترفين، الأمر الذي يعكس الجهود الواضحة لأسرة النادي على امتداد الموسم، كما يجسد هذا الإنجاز روح التفاني التي ميزت أداء الفريق وصولاً إلى منصة التتويج”.

قرارات هزاع بن زايد تؤسس لمرحلة مهمة في تاريخ النادي.. محمد بن ثعلوب: في ليلة الدرع الـ”14″ نستذكر دعم المؤسس لنادينا الكبير

الأخبار, المحليات

سلطان بن حمدان قيادي فذ ومحب مخلص للكيان

نجوم “الزعيم” كانوا على قدر التحدي واستحقوا التواجد على منصات التتويج

ريبروف صنع الفارق مع الفريق.. وجمهور العين سبب انتصارات “الزعيم”

العمل الاحترافي للجهاز الإداري يستحق الإشادة والتقدير

قال سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لاستثمار، في تصريحات صحافية بعد تتويج العين رسمياً بلقب دوري أدنوك للمحترفين: “ونحن نعيش لحظة تتويج “الزعيم” بلقب بطولة الدوري الرابع عشر، لابد لنا أن نستذكر مرحلة التأسيس إذ تتملكنا في كل لحظة مشاعر الفخر والاعتزاز بهذا الكيان الذي نشأ شامخاً في بدايته وكانت الأهداف واضحة برؤية مؤسس هذا الصرح الكبير، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، “طيب الله ثراه”، وعرف العيناوي الأول بحكمته وبعد نظره، فتحول نادينا إلى أحد أفضل الأندية على المستويين المحلي والخارجي”.

وأكد رئيس شركة نادي العين للاستثمار، أن قرارات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، بتعيين سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائباً لرئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، ورئيساً للجنة التنفيذية، وتشكيل اللجنة التنفيذية، تعبر عن مرحلة مهمة في تاريخ النادي الذي ظل يمضى على نهجٍ واضح واستراتيجية ناجحة أرسى معالمها سمو هزاع بن زايد، الأمر الذي ظل يقود النادي لتحقيق أهدافه المرجوة على الصعيدين المحلي والخارجي.

وأكد رئيس شركة نادي العين للاستثمار، أن رعاية ودعم واهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بالنادي، وثقة سموه الغالية في مجلس إدارة النادي وشركاته منحت الدافع المهم للجميع وهيأت كل الأسباب لاعتلاء منصات التتويج فسموه مؤسس استراتيجية نجاح أحد أكبر الكيانات الرياضية على مستوى القارة الآسيوية.

وأردف رئيس شركة نادي العين للاستثمار، قائلاً: “إن سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، يعرف بفكره الإداري المتقد وارتبط اسم سموه بنجاحات كبيرة في مجالات عدة لا سيما الرياضية، وتعتمد رؤيته في العمل على مبدأ التخطيط الاستراتيجي، كونه قيادي فذ ومحب مخلص للكيان، وهو ليس غريباً على البيت العيناوي، ويكفي أن سموه أحدث نقلة نوعية في مفهوم الإعلام الرقمي عبر المساهمات الرائدة التي تبنتها مؤسسة زعيم الإمارات الإلكترونية متعددة الوسائط الإعلامية في دعم طموحات النادي عبر دوري أبطال آسيا 2003، عندما كان رئيساً لتلك المؤسسة آنذاك”.

وثمن رئيس شركة نادي العين للاستثمار، الدور المهم الذي اضطلعت به شركة نادي العين لكرة القدم، برئاسة الدكتور مطر الدرمكي، ممتدحاً في الوقت نفسه العمل الإداري والفني بالفريق الأول والذي اعتمد أسلوباً احترافياً رائعاً من قبل المدرب الأوكراني سيرجي ريبروف الذي صنع الفارق مع اللاعبين في موسم ليس سهلاً كان مليئاً بالتحديات، غير أن نجوم “الزعيم” كانوا أهلاً للتحدي واستحقوا التواجد على منصة التتويج مع نهاية الموسم.

وأعرب سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، عن بالغ تقديره لشركاء النادي والرعاة الرسميين الذين يعتبرون شركاءً في هذا الإنجاز من خلال حرصهم على اعتماد أفضل الممارسات الداعمة للفريق والجماهير العيناوية عبر المبادرات المميزة التي حظيت بقبول لافت من محبي هذا النادي الكبير وكل منتسب للعين، والمؤكد أن الموسم المقبل سيشهد تعاوناً أكبر وتفاعلاً أفضل من الموسم الحالي لأن طموحات العيناوية في كل موسم تكون أكبر من الذي سبقه.

وأشاد الدرعي، في ختام حديثه بدعم ومساندة الجماهير العيناوية لطموحات “الزعيم” منذ انطلاقة الموسم وحتى النهاية، الأمر الذي لا يعتبر غريباً على الأم العيناوية، السبب الأساسي في إنجازات النادي على مر تاريخه الكروي العريض.

قال: إنني فخور بلاعبي العين.. ريبروف: مطالبون بأن نظهر قوة أكبر وجدية أكثر في الموسم المقبل لأننا الأبطال

الأخبار

قال الأوكراني، سيرجي ربيروف المدير الفني للعين، إنني فخور بلاعبي فريقي لحصولهم على لقب دوري أدنوك للمحترفين، مؤكداً: “الألقاب وحدها أحياناً ليست مهمة بقدر التحسن ومواكبة علامات التطور والعمل بروح الفريق، وأود أن أشكر جمهور العين الذي كانوا خلف الفريق في جميع التحديات واستمتعوا اليوم بمباراة الفريق”.

ورداً على سؤال حول التقارير الصحفية الأوكرانية التي أكدت أنه غير سعيد في دوري أدنوك لضعف المنافسة، قال: “لم أقل شيئاً كهذا على الإطلاق فالجميع هنا كان يعمل بجد والمسابقة هنا ليست ضعيفة، بل العكس غير أن عامل الطقس يؤثر أحياناً على مردود اللاعبين وعلى سبيل المثال لعبنا أمام الظفرة في درجات حرارة مرتفعة، وفي اعتقادي أن تجربة الاتحاد الدولي في كأس العالم سيكون تطبيقها جيداً بكل تأكيد والمؤكد أن الفوز بالألقاب أمر جيد وشخصياً سعيد جداً بما حققته مع العين”.

وأكمل: الموسم المقبل لن يكون سهلاً بكل تأكيد بالنسبة علينا أن نكون أكثر جدية لأننا الأبطال ومطالبون بالمحافظة على وضعنا وتعزيز قوتنا بالصورة المطلوبة.

وتعليقاً على سؤال حول إن كان سيصبح جزءً من الفريق الموسم المقبل، قال: “فعلياً لازلت جزءً من الفريق وتبقى من عقدي شهراً كاملاً وأعمل حتى اللحظة في نادي العين”.

ثمن دعم القيادة العيناوية للزعيم.. د. مطر الدرمكي: العين صانع أمجاد وصديق وفي لمنصات التتويج

الأخبار, المحليات

الأمة العيناوية مصدر طاقة لا ينضب ولا يخفت بريقه
العين قلعة مناسبة للكؤوس والدروع والذهب
استراتيجية العين تدعم مبدأ الاستقرار لحصد المزيد من الإنجازات
فرق العمل بالنادي بدأت في التحضير للموسم الكروي المقبل

أكد الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، أن تتويج الزعيم بلقب جديد يعد امتداداً للإنجازات التاريخية التي حققها النادي منذ تأسيسه، فالعين صديق وفي لمنصات التتويج, لا يخلف مواعيده, يصنع الأمجاد ويُسعد الأمة العيناوية, ويعزز خزائنه بالذهب ورفوف ملاعبه بمزيد من الدروع والكؤوس.

وقال الدرمكي : “إن النادي حظي منذ نشأته بدعم لا محدود من العيناوي الأول المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان طيب الله ثراه, حيث كانت رؤيته أن يكون العين أحد أبرز الفرق المحلية والقارية والدولية المحترفة، يحقق طموحات جماهيره من خلال تحقيق الإنجازات المحلية والخارجية, ويسهم بنهضة الكرة الإماراتية وتقدمها , ويرفد المنتخبات الوطنية باللاعبين الدوليين الموهوبين.”

وثمن رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم العيناوية دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله , مؤكداً أن بصمات سموه موجودة في كل سطر من سطور تاريخ نادي العين المطرز بالإنجازات, فبفضل رؤية سموه الثاقبة ودعمه المتواصل تحول العين إلى مركز إشعاع ومدرسة لصناعة النجوم والمواهب, وملتقى لفناني كرة القدم في العالم, وقلعة مناسبة لجمع الكؤوس والدروع والذهب.

وأشاد الدرمكي بالدعم السخي الذي يقدمه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة النادي, مؤكداً أن ثقة سموه الغالية في منظومة العمل والاهتمام بالنادي من أبرز الأسباب التي قادت الزعيم لاعتلاء منصات التتويج وحصد ثنائية الموسم الحالي، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن استراتيجية سموه الناجحة جعلت من العين أنموذجاً يحتذى به على الصعيدين المحلي والقاري، الأمر الذي ظل يعزز سقف طموحات العيناوية.

وقال الدكتور مطر الدرمكي، في تصريحات صحافية بعد تتويج العين رسمياً بلقب درع الدوري مساء اليوم: “أود الإشادة بجهود كل من أسهم في هذا الإنجاز، الذي لا يعد غريباً على نادٍ اعتاد الوقوف على منصات التتويج، من إدارة وجهاز فني ولاعبين وأطقم طبية وإدارة تنفيذية وفريق عمل الرصد والإحصاء وكل منتسب لنادي العين, ولا يفوتني هنا الإشادة المساندة القوية من الجماهير العيناوية الوفية التي ظلت ترجح كفة الفريق في كل التحديات, فهذه الأمة مصدر طاقة لا ينضب ولا يخفت بريقه.”

وأضاف: “إن الموسم الحالي كان استثنائياً، حيث واجه الفريق خلاله تحديات كبيرة، وتمكن من تجاوزها بفضل تركيز اللاعبين وجديتهم والروح القتالية التي حرصوا على إظهارها في كل الاستحقاقات منذ انطلاقة الموسم وإلى نهايته، والتزام الجميع بسياسية النادي وروح العائلة الواحدة, الأمر الذي مكّن العين من تحقيق أهدافه وحصد ثمار الجهود التي بذلها كل منتمٍ لمنظومة العمل بمختلف القطاعات ليأتي الحصاد ترجمة لجهود الجميع.

واختتم الدكتور مطر الدرمكي، حديثه مؤكداً “أن استراتيجية نادي العين تدعم مبدأ الاستقرار لمتابعة النجاحات على الصعد كافة، مشيراً إلى أن العمل بدأ فعلياً في النادي من أجل التحضير للموسم الجديد، والذي يتطلع من خلاله الجميع لمتابعة النجاحات وتعزيز رصيد إنجازاته من خلال حصد المزيد من البطولات، الأمر الذي يتطلب جهوداً مضاعفة، وثقتنا كبيرة في الجميع, وندرك جيداً أن الكل يشعر بالمسؤولية للحفاظ على المكتسبات التي تحققت في الموسم الحالي.”

بحضور سلطان بن حمدان.. “الزعيم” يتوج بلقب دوري أدنوك للمحترفين للمرة الـ14

الأخبار

بحضور سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي العين، رئيس اللجنة التنفيذية، تسلم “الزعيم”، درع لقب دوري أدنوك للمحترفين، مساء اليوم وذلك بعد نهاية مباراته أمام الشارقة والتي شهدها إستاد هزاع بن زايد ضمن الجولة السادسة والعشرين والأخيرة من مسابقة دوري أدنوك للمحترفين، والتي انتهت بتعادل الفريقين 1-1، ليضع العين في رصيده 65 نقطة، بينما حل الشارقة وصيفاً بـ55 نقطة.

وشهد مراسم التتويج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، وسعادة الدكتور مطر الدرمكي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وسعادة عبدالله ناصر الجنيبي النائب الأول لرئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، رئيس مجلس إدارة رابطة المحترفين الإماراتية، والدكتور سيف سلطان الناصري ممثل مجموعة شركات أدنوك.

بتوجيهات هزاع بن زايد.. سلطان بن حمدان بن زايد نائباً لرئيس مجلس إدارة نادي العين ورئيساً للجنة التنفيذية

الأخبار, المحليات

أصدر سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، قراراً بتعيين سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائباً لرئيس مجلس إدارة النادي وشركاته.

كما أصدر سموه قراراً بتشكيل اللجنة التنفيذية لنادي العين، برئاسة سمو الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، وعضوية رؤساء مجالس إدارات الشركات والعضو المنتدب للنادي.

وتعنى اللجنة التنفيذية بوضع الخطط الاستراتيجية طويلة المدى للنادي وشركاته وفقاً للأولويات والأهداف ومراجعة الموازنات السنوية والتعديلات على الهيكل التنظيمي، والتحديثات على سلم الصلاحيات ومراقبة الأداء التنظيمي وإدارة الأداء ومراجعة التقارير المالية والإدارية والفنية المتعلقة بالسياسة العامة للنادي وشركاته.

 

قال: نحن الأبطال ونتطلع إلى المزيد من الإنجازات في المستقبل.. سيرجي ريبروف: أتوقع مواجهة ممتعة بين البطل والوصيف

الأخبار

أبرز التحديات التي واجهها العين تمثلت في اللعب بدون جمهور
موسمنا لم يكن سهلاً رغم التتويج بالثنائية وحسم لقب الدوري قبل ثلاث جولات

قال الأوكراني، سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، إن مباراة فريقه القادمة أمام الشارقة تعتبر هامة ورئيسية بالنسبة لفريقه، وجميع اللاعبين يتفهمون هذا الأمر كما أنها المواجهة الأخيرة في الموسم والعين حصد لقب البطولة فعلياً ونأمل أن يستمتع اللاعبون بالمباراة وأن تتواجد جماهير العين في المدرجات لأنه من المهم أن نكون معاً في هذا المباراة وأنا متأكد أن اللاعبين سيبذلون قصارى جهدهم حال تواجد الجماهير في إستاد هزاع بن زايد ولسوء الحظ سنفتقد لجهود اللاعبين “الدوليين” في هذه المباراة رغم تواجدهم في الملعب ولكن لن يلعبوا المباراة وفي اعتقادي أن المواجهة ستكون ممتعة بين متصدر الدوري والثاني في الترتيب.

وحول تحضيرات فريقه لأخر مباراة في الموسم، قال: “ليس هناك تحضيرات خاصة لهذه المباراة وإنما الاستعدادات الاعتيادية، وأؤكد لكم مرة أخرى بأنني سعيد جداً لأننا طوال هذا الموسم كان تركيزنا فقط على شؤون الفريق وبالطبع كنا نعمل على تحليل الفريق المنافس وهذه القاعدة تنطبق على مباراتنا القادمة أمام الشارقة، حيث نركز على أداء فريقنا ولا ننتظر أن يقوم أحد بما يجب علينا القيام به، وبما أن المباراة ستقام على أرضنا، يجب علينا اللعب بثقة عالية فنحن الآن أبطال الدوري.

وأكمل: موسمنا لم يكن سهلاً برغم التتويج باللقب قبل ثلاث جولات من نهاية الدوري
وكذلك لم يكن الفوز بلقب كأس المحترفين بالأمر السهل، ومن أبرز التحديات التي واجهها الفريق لعب بعض المباريات بدون تواجد الجماهير، إذ كان الأمر صعباً بكل ما تعنيه الكلمة، وبما أن المباراة ستقام على أرضنا فمن المهم تواجد الجماهير لتكون فرصة للاعبين لتوجيه الشكر لهم فهم كانوا يلعبون من أجلهم ومن الرائع أن نكون جميعاً معاً في المباراة النهائية للدوري والتطلع لتحقيق المزيد في المستقبل.