All posts by admin

رحب بالمدير الفني الجديد.. ديفيد بلات: ريبروف قادر على المساهمة في تحقيق طموحات “الزعيم”

الأخبار

أعلنت شركة نادي العين لكرة القدم، تعيين الأوكراني، سيرجي ريبروف، مدرباً للفريق الأول، اعتباراً من الموسم الكروي الجديد، ليتولى بذلك المهمة خلفاً للبرتغالي بيدرو إيمانويل، والذي انتهى عقده مع نهاية الموسم المنصرم.

ورحب ديفيد بلات، المدير الرياضي، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي، بالمدرب الأوكراني ريبروف، معرباً عن ارتياحه لحسم صفقة مدرب الفريق في توقيت مناسب، موضحاً في الوقت نفسه: “أن الرغبة المشتركة بين الطرفين في تحقيق الطموحات الكبيرة وحصد البطولات، أسهمت في وصول مرحلة المفاوضات إلى النهاية السعيدة”.

وثمن المدير الرياضي الدور المهم الذي بذله المعنيون في شركة كرة القدم، بملف التعاقد مع المدير الفني الجديد لفريق الكرة الأول بالنادي، مشيداً في الوقت نفسه بالرغبة الكبيرة والحماس اللافت الذي أظهره المدرب الأوكراني خلال فترة المفاوضات.

وأكمل: إن الإمكانيات العالية التي يتمتع بها مدرب العين الجديد الذي لم يكتف بالاستفادة من خبرته الكبيرة كلاعب محترف للقيام بواجباته كمدرب، إذ أثبت منذ اعتزاله ودخوله عالم التدريب، أنه من طينة الكبار، قياساً بالبطولات والإنجازات التي ظلت ترتبط باسمه كمدير فني، خلال مسيرته المهنية بعدة مسابقات وحتى الآن. ونحن على ثقة في أنه يمتلك المؤهلات والكفاءة المطلوبة ليكون مدرباً للفريق الأول.

وأضاف: المؤكد أنَّ خبرة سيرجي ومعرفته وطموحاته ستسهم في تطوير أداء الفريق، وكذلك ستساعدنا في إجراء التحسينات الرئيسية والضرورية للعودة بالعين إلى المكانة التي يستحق أن يكون بها.

واختتم ديفيد بلات حديثه، قائلاً: “نُرحب بالمدرب سيرجي مرة أخرى عضواً جديداً في أسرة النادي، ونتطلع إلى أن يكون له دور مؤثر في دفع مسيرة تطور الفريق للأمام خلال الفترة القادمة منذ تسلمه مسؤولياته الجديدة، ونتمنى له والجميع التوفيق في تحقيق طموحات نادينا الكبير وإسعاد الجماهير العيناوية الوفية”.

تعلما مبادئ لغة الإشارة عبر تقنية الفيديو.. خالد عيسى وشيوتاني يهنئان أعضاء جمعية الإمارات للصم بعيد الفطر “عن بعد”

الأخبار, المحليات

أعضاء الجمعية يعربون عن سعادتهم بالمبادرة العيناوية ويصفونها بأجمل عيدية

شيوتاني لأعضاء الجمعية: أسئلتكم كانت صعبة.. وسأفكر في الاعتزال بعد الـ40

يأخذني الحنين أحياناً للدوري الياباني ولكنني سعيد في العين

خالد عيسى: تركيزي على الكرة حالياً.. وأفكر في الأعمال الحرة بعد الاعتزال

نعتذر للعيناوية وقريباً إن شاء الله سنحقق الآسيوية

انطلاقاً من الدور المهم الذي ظل يضطلع به نادي العين الرياضي الثقافي، في ترسيخ مفهوم النادي الشامل، وحرصاً من نجوم “الزعيم” على اعتماد أفضل الممارسات المجتمعية وتعزيز التواصل مع كافة شرائح المجتمع اتساقاً مع قيم ومبادئ النادي، قدم اللاعبان خالد عيسى وتسوكاسا شيوتاني، عبر تقنية الاجتماعات المرئية “عن بعد” تهاني عيد الفطر السعيد، لعدد من أعضاء جمعية الإمارات للصم، الأمر الذي أثلج الصدور وأسعد الجميع.

وحرص اللاعبان على تعلم مبادئ لغة الإشارة وذلك بحضور مصبح سعيد النيادي، رئيس جمعية الإمارات للصم، والمدرب المحترف في لغة الإشارة عبدالله عبدالقادر تلجبيني، والذي بدوره كان حريصاً على تعليم نجوم العين بعض الأساسيات بناءً على طلبهم في تحية أعضاء الجمعية وتهنئتهم بلغة الإشارة، بعيداً عن أجواء الترجمة.. وبعد انتهاء الاجتماع حرص نجما العين على إهداء جمعية الإمارات للصم قمص النادي الرسمي والدرع التذكارية.

وأجاب خالد عيسى في رده على سؤال خلال اجتماعه بأعضاء جمعية الإمارات للصم، حول برنامجه في شهر رمضان، قائلاً: “لشهر رمضان الفضيل مزايا وخصوصية لدى الجميع، وشخصياً أفضل أن أمضي هذا الشهر الفضيل بين أهلي واخوتي ودائماً ما أتمنى أن يصادف إجازة رسمية، لأن أجواء شهر رمضان تعتبر استثنائية نعيش فيها الألفة الحقيقية، والشعور الصادق بالراحة فهو شهر رحمة وصيام وقيام وعبادة ونسأل الله العلي القدير أن يتقبل من الجميع الطاعة.

وحول برنامجه في العيد، قال: “الحقيقة عيد الفطر الحالي سيكون مختلفاً بالنسبة لي، كونه يصادف العطلة السنوية، وبالتأكيد العيد أشبه برمضان في الخصوصية فهناك طابع خاص وتتخلله الزيارات والتهاني والتبريكات مع الأقارب والأصدقاء ولكن في ظل الإجراءات الاحترازية والتوجيهات التي تم تعميمها من قبل الجهات الرسمية ونسأل الله العلي القدير أن يرفع البلاء ويعود العالم أجمع لحياته الطبيعية”.

وتعليقاً على سؤال حول شغفه بالمشاريع التجارية ومدى تأثير انشغاله بكرة القدم على تلك المشاريع، قال: “لا أعتقد أن هناك تأثير بالمعنى الحقيقي، وذلك بفضل الله العلي القدير، إذ لدي المقدرة على الفصل التام ما بين وضعي كلاعب كرة قدم الذي اعتبره عملي الأساسي حالياً والمشاريع الأخرى التي أحبها وأسأل الله أن يكتب لنا فيها التوفيق والسداد، كوني أطمح لأن أكمل فيها المشوار في مرحلة ما بعد كرة القدم”.

وعن حالة عدم رضا الجماهير العيناوية خلال الموسم الحالي، قال: “نعتذر لهم كثيراً، ونحن ندرك جيداً كلاعبين أن سقف طموحات العيناوية لا محدود، ومحبي النادي وأهل العين المدينة الجميلة لهذا الكيان في نفوسهم قيمة كبيرة ونعدهم بتقديم أفضل ما لدينا في الموسم القادم والمواسم المقبلة إن شاء الله”.

وأجاب خالد عيسى على أخر سؤال موجه له، من أعضاء جمعية الإمارات للصم حول أنه وزملائه بالفريق يعتبرون من أفضل الأجيال التي مرت على تاريخ النادي لذلك الجميع يتساءلون متى سيحققون دوري أبطال آسيا، قائلاً: “قريباً إن شاء الله”.

وفي الجانب الآخر كانت أسئلة أعضاء الجمعية لشيوتاني مختلفة بعض الشيء، عن أسئلة خالد عيسى، وجاء السؤال الأول، حول مشاركته لزملائه الاحتفالات الوطنية والدينية والمناسبات المجتمعية وتحديداً في شهر رمضان، فرد قائلاً: “بداية قبل المجيئ إلى الإمارات لم أكن أعرف أي شيء عن شهر رمضان، غير أنني الآن تعرفت جيداً على خصوصية هذا الشهر، فالأجواء التي يعيشها الناس هنا خلاله تبعث على الارتياح والسعادة، وشخصياً أشعر بالسعادة مهم”.

وتعليقاً على سؤال حول الأجواء في الملاعب بدون جمهور، قال: “الحقيقة افتقدنا جمهور العين كثيراً وأتمنى أن ألتقي بهم قريباً لمساندة الفريق من على المدرجات”.

ورداً على سؤال حول مستقبله بعد كرة القدم، قال: “أتمنى أن ألعب حتى أبلغ الـ40 من عمري وبعد ذلك سأعتزل الكرة وأتفرغ لأكاديميتي في اليابان ووقتها سأصبح مدرباً وأعلم الأطفال كرة القدم”.

وعن مشاركاته في كأس العالم للأندية وأجمل ذكرياته في البطولة العالمية، قال: “أعتقد أن الإجابة على هذا السؤال أيضاً صعبة، لأن جميع المباريات في هذه البطولة مهمة غير أن مواجهة ريال مدريد والهدف الذي سجلته في النهائي يعتبر تاريخي، بالنسبة لي ولنادي العين الذي مثل الكرة الإماراتية بصورة مشرفة”.

وحول أسباب عدم تتويج العين بأي بطولة خلال الثلاثة مواسم الماضية، قال: ” في اعتقادي أنه السؤال الأصعب، لكن هناك أسباب عديدة، من ضمنها الغيابات بسبب الإصابات والتحاق بعض اللاعبين بالخدمة الوطنية الأمور التي ربما أثرت تلك العوامل على الفريق، ولكن نبقى نحن المسؤولون عن الوضع غير الجيد، وأتمنى أن ننسى الماضي ونعمل بقوة للمستقبل حتى نكون أبطالاً في الموسم القادم”.

ورداً على سؤال مفاده منذ أن قدمت للإمارات في 2017 وحتى الآن كيف تصف العلاقة بالنسبة لك وعائلتك بمدينة العين، قال: “عندما أتيت إلى مدينة العين لم أكن أعرف عنها الكثير، ولكن بعد أن أمضيت فيها نحو الأربع سنوات أحببتها كثيراً ولن أذيع سراً إن قلت أنها المدينة الأجمل بالنسبة لي وعائلتي”.

وتعليقاً على سؤال حول ان كان قد افتقد لأجواء المنافسة في الدوري الياباني، قال: “نعم في بعض الأحيان اشتاق للدوري الياباني، لأنه لدي بعض الأصدقاء هناك، وأشاهد في بعض الأوقات مبارياتهم ولكنني سعيد في نادي العين”.

وعن الوضع الذي يعيشه العالم في مواجهة جائحة كورونا، قال: “الإمارات من أفضل الدول في العالم التي نجحت في التصدي للجائحة بسبب الإمكانيات العالية والإجراءات الصحية الفائقة إلى جانب وضع الضوابط الصارمة، لحماية كل أفراد المجتمع”.

أعرب عن أمنياته بالتوفيق “للزعيم”.. بيدرو: لن أنسى الـ18 التي أمضيتها مع العين

الأخبار

أكد البرتغالي، بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، انتهاء مهمته رسمياً مع فريق العين، معرباً في الوقت نفسه عن بالغ شكره وتقديره لمجلس الإدارة، على اتاحت الفرصة بالنسبة له لقيادة نادٍ كبير وعريق، كما شكر الجهاز الفني المعاون وجميع لاعبي الفريق، الذين بذلوا قصارى جهدهم للمساهمة في تحسين الأداء كل من موقعه.

وأكمل: أشكر جماهير العين وكنت أأمل أن أشاهدهم دائماً بالمدرجات، غير أنهم لم يتواجدوا في الموسم الحالي بسبب الإجراءات الاحترازية.

وزاد: بعد عمل دام 18 شهراً، مع العين، بداية من وصولي النادي في يناير 2020، كان هناك تحدياً كبيراً وفي الموسم الماضي سعينا إلى تحسين وضع الفريق وأنهينا الموسم الملغي بسبب الجائحة في المركز الثاني وبلغنا نهائي كأس رئيس الدولة لكرة القدم.

وأضاف: هذا الموسم كان صعباً ليس على العين فحسب بل على الجميع واتفقنا منذ البداية على العمل بجد ومضاعفة الجهود لإنهاء الموسم بصورة مختلفة عما انتهى عليه حالياً، ولكن هذا الأمر يحدث في كرة القدم.

وأردف: انقضت ثلاثة مواسم دون تتويج العين بأي بطولة، وإذا كنت ترغب في التغيير فأنت مطالب بإحداث الكثير، واليوم انتهت مهمتي كما ذكرت لكم وأتمنى التوفيق للجميع ولن أنسى الـ18 أشهر التي أمضيتها هنا، وأكرر الشكر للجميع مع كل الأمنيات الصادقة للفريق بالتوفيق.

بهدف كايو كانيدو.. الزعيم ينهي الموسم بالفوز على حتا

الأخبار

اختتم فريق العين مبارياته في الموسم الحالي، بالفوز على ضيفه حتا بهدف دون رد، وذلك في المواجهة التي جمعت الفريقين مساء اليوم على إستاد خليفة بن زايد، ضمن مباريات الجولة 26 من مسابقة دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وسجل هدف فوز “الزعيم” كايو كانيدو “31”.

وبالنتيجة ينهي العين الموسم الحالي في المركز السادس برصيد 41 نقطة، في حين يتجمد رصيد حتا عند النقطة 12 ويبقى بالمركز الأخير، ويذكر أن حتا كان قد غادر رسمياً في الموسم الحالي دوري الخليج العربي بعد أن هبط للدرجة الأولى.

محمد عباس: الدفاع عن شعار العين مسؤولية كبيرة

الأخبار

شدد لاعب فريق نادي العين، محمد عباس، على أهمية حصد النقاط الثلاث وإنهاء الموسم في أخر مواجهة لفريقه أمام حتا بالفوز، مع كل الاحترام لطموحات المنافس والذي نعتبر مواجهته مثل جميع مبارياتنا في هذا الموسم بكل تأكيد.

وتعليقاً على سؤال حول المواجهة الأخيرة للفريق والتي تأتي تحت عنوان تحصيل حاصل، قال: “تعلمنا في المراحل السنية بنادينا الكبير، خلال مدرسة الكرة العيناوية والأكاديمية، أن الدفاع عن شعار العين، مسؤولية كبيرة في جميع التحديات التي نخوضها وهدفنا دائماً تقديم الأداء المشرف في دفاعنا عن شعار “الزعيم”، حتى وان كانت تحصيل حاصل فهناك هدف أسمى وهو اسم وشعار النادي، لذلك نحن مطالبون بالقتال ومضاعفة الجهود في جميع المباريات وأتمنى أن نوفق في إنهاء الموسم بصورة جيدة”.

وحول شعوره بعد الاستدعاء للفريق الأول، قال: “المؤكد أن هدف كل لاعب نشأ وترعرع بمدرسة وأكاديمية الكرة في نادي العين، هو الوصول للفريق الأول، فهو الحلم الجميل غير أنني أدرك جيداً أن الاستمرارية في التواجد ضمن قائمة الاختيارات بالفريق تتطلب جهوداً كبيرة والتزاماً لافتاً وأسأل الله العلي القدير لي وزملائي بالفريق السداد والتوفيق”.

بيدرو: نحترم طموحات حتا ونسعى إلى رفع رصيدنا إلى 41 نقطة

الأخبار

قال البرتغالي، بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي لمباراة فريقه الأخيرة في الموسم الكروي الحالي والمقررة مساء يوم بعد غدٍ، أمام فريق نادي حتا، إلى إستاد خليفة بن زايد، بسبب التحضيرات لنهائي أغلى الكؤوس، والمقرر إقامته على إستاد هزاع بن زايد في السادس عشر من مايو الجاري: “تقرر أن نخوض أخر ثلاث مباريات بمسابقة الدوري على نحو متتابع وفاصل زمني قصير، بين كل مباراة والأخرى ثلاثة أيام، وهدفنا في أخر مباراة بالموسم لن يتغير بكل تأكيد إذ نسعى لحصد النقاط الثلاث.

وأكمل: سنخوض مباراتنا أمام فريق حتا الذي تأكد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى، الأمر الذي يجعلهم يلعبون بدون أي ضغوط، وأعتقد أنه علينا الاستمتاع بهذه المباراة والاستعداد لها مع إظهار الاحترام الكبير للفريق الضيف وكذلك جماهيرنا الكبيرة وأن ننهي هذا الموسم بتحقيق الفوز وحصد نقاط المباراة الثلاث وأن تصبح نقاطنا 41 نقطة هذا ما نركز عليه حالياً في مباراتنا الأخيرة.